تعرف الألبيدو بأنّها نسبة أشعة الشّمس المنعكسة من سطح جسم ما ، ونسبة أشعّة الشّمس السّاقطة على سطح هذا الجسم ، أيّ هو قدر الأرض والجو الكليّة في ردّ أشعّة الشّمس للفضاء ، بدون أيّ تأثير في حرارتها ، إذن فهو النسبة المئويّة من الإشعاع الشمسي ، المنعكس أو ا

اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى