الرقية الشرعية

اذهب الى الأسفل

الرقية الشرعية

مُساهمة من طرف فيصل احمد جان في الأحد فبراير 12, 2017 1:44 am

يُقصد بها قراءة الآيات القرآنيّة أو الأدعية الشّرعية، مع النّفث على الموضع الذي يتألم منه الجسد. وتعدّ من أساليب العلاج الشّائعة في العالم العربيّ والإسلاميّ، و قد ورد في مشروعيتها الآيات الكريمة، والأحاديث النّبوية الشّريفة. فقد روى الإمام البخاري من حديث عائشة رضي الله عنها قالت:"كان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- إذا أوى إلى فراشه، نفث في كفيّه بقل هو الله أحد، وبالمعوذتين جميعاً، ثمّ يمسح بهما وجهه، وما بلغت يداه من جسده. قالت عائشة: فلمّا اشتكى كان يأمرني أن أفعل ذلك به". روى الشّيخان: البخاري ومسلم من حديث أبي سعيد الخدري قال: "انطلق نفر من أصحاب رسول الله في سفرة سافروها، حتى نزلوا على حيّ من أحياء العرب، فاستضافوهم، فأبوا أن يضيّفوهم. فلُدغ سيّد الحيّ، فسعوا له بكل شيء، لا ينفعه شيء. فقال بعضهم: لو أتيتم هؤلاء الرّهط الذين نزلوا، لعلّه أن يكون عند بعضهم شيء، فأتوهم، فقالوا: يا أيها الرّهط إنّ سيدنا لدغ، وسعينا له بكل شيء لا ينفعه، فهل عند أحد منكم من شيء؟ فقال بعضهم: نعم، والله إنّي لأرقي، ولكن والله لقد استضفناكم فلم تضيفونا، فما أنا براقٍ لكم حتى تجعلوا لنا جعلاً. فصالحوهم على قطيع من الغنم، فانطلق يتفل عليه، ويقرأ: الحمد لله ربّ العالمين، فكأنّما نشط من عقال..."، وفيه إقرار الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- لما ذكروا له، فقال عليه الصّلاة والسّلام: وما يدريك أنّها رقية؟ ثم قال: قد أصبتم، واقسموا واضربوا لي معكم سهماً.


فيصل احمد جان

المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 08/02/2017

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى